سجلي بالنشرة البريدية عن طريق ادخال بريدك الالكتروني

انت تقرأ الأن مقالات من إدلب

العبور من بوابة الموت

لم أكن أعرف أن الفاصل بين الموت والحياة لايكون دائماً لحظاتٍ قليلة، لم أكن أتخيل أنه ربما لا يأتي دفعة واحدة، بل كمحطات قطار أنتقل فيه من محطة لأخرى ويكون …

Posted on 0

بين ركام ذاكرتي

اسمي خديجة. عمري 35 عاماً. زوجي اسمه رضوان، ويكبرني بخمس سنوات. لدينا ثلاثة أطفال، أكبرهم في الصف السادس، والثاني في الخامسأما طفلتي فما تزال في الصف الأول. كنت أعمل أنا …

إشراقة أمل

بينما انتظرت فجراً مبتهلاً بالفرح، أغمضت الشمس عيناها وشحب وجهها وتساقطت حبات الدمع من أجفانها، تقول: لا تحزني فإن الله معكِ، وهل أنا في حلم أم في واقعي ماذا تقولين؟ …

أملٌ يموت وألمٌ يولد

لم يخطر ببالها في يوم من الأيام أنه قد يموت أو أن يمر يوم واحد دون سماع صوته، أو دون رؤيته، فهو لا يزال شابا ً في ربيع عمره، ولكن …

أنقذوا طفولتي

تنكيل وتكبيل لطفولة بريئة، مجتمع قيد نفسه بعاهات وتقاليد لا يعرف كيف يخرج من متاهاتها.

ولعل تلك العينان اللوزيتان بنظرتيهما الحادة تحتجان على قدر بللهما بدمع رقيق، نظرت …

رسمت ملامحك على جدران مخيلتي

رسمتها بكل أشواقي رسمتها بكل حب رسمتها بكل صدق. ملامحك التي لم ولن تفارق ناظراي ملامحك التي تأتيني كنسمة عليلة لطيفة…………

_أين أنت؟

_اين أنت؟ يامن …