سجلي بالنشرة البريدية عن طريق ادخال بريدك الالكتروني

You are viewing بلاد اللجوء

بين الذاكرة والمنفى كنت أنا

أردت بدء الكلام بالحديث عن هويتي الأولى، في حقيقة الأمر أن المدن تعطي هوية استثنائية لسكانها، لكن انتمت جذوري العائلية لقرية تقع على أعتاب مدينة دمشق من جهتها الغربية، وادي …

سوريةٌ ولاجئة، بين مستقبل جديد وماضٍ لا ينتهي

بين “صباح الخير” و “good morning” و “Bonjour” وتحيات صباحية أخرى بلغات ولهجات مختلفة، هكذا أصبحتُ ابدأ صباحي منذ أقل من شهرين، كلاجئة سورية حديثة …

هوامش من رحلة الهرب إلى دمشق

سيطرت الكآبة على جونا العائلي بعد أن سافر والدي وأخي وبقينا أنا وأمي وإخوتي الصغار وحدنا تحت الحصار واستمرار القصف المدفعي في مدينة يغرس كل من فيها أنيابه بالآخر.ننام ونصحو …

حتى لا أكون ميساء

هل يبدو الاسم مألوفاً أم أنه اسم عابر لم تعطه الحياة فرصة البقاء في أذهاننا؟ وهل دُفن كصاحبته مثل الآلاف من النساء اللواتي حارب المجتمع لإبقاء حياتهن وموتهن سراً؟ من …

Posted on 1

“إلى سما”, ألم وحنين وذكريات لا تنتهي

إلى سما”

بينما أتابع فيلماً وثائقياً على أحد الشاشات يظهر إعلان مختلف لا يشبه أي إعلان شاهدته،  يملأ هذا الإعلان قلبي ويشد حواسي كاملة، فهو يعلن عن اقتراب …

موت, نزوح أو لجوء.. خياراتنا الوحيدة

ضجيجٌ وهدوء، أقدامٌ مسرعة، وجوهٌ لا ملامح لها، سماءٌ أطبقت على من أنهى القصفُ حياتَه ذاك اليوم، أبوابٌ مشرّعةٌ تودّع أصحابها، طرقات ممتلئة، ودروب مفتوحة على خيارات محدودة.

  …