سجلي بالنشرة البريدية عن طريق ادخال بريدك الالكتروني

انت تقرأ الأن مقالات من فعاليات

على قيد الحياة أم على قيد الوطن؟

“لا أعلم، أشمُّ رائحةَ الموتِ في كلّ مكانٍ. كلّ شيءٍ أصبح رماديّاً، الشّوارع، المباني، الأسواقُ، والبشر! الوضعُ لا يُطاقُ يا براءة.
إلى أينَ سنهربُ هذهِ المرّة؟ منْ سيحميْنا؟ أو …

و ماذا بعد؟! ها قد متنا

إدلب ثم إدلب ودائماً ما تتعالى الهتافات بشأنها وتُذكر في أكبر المحافل والمجالس.
إدلب وما الذي تبقى منها؟ فنيَ الجسد وبقيت الروح، أُفُنيتِ يا إدلب وبقينا نحنا نجمع أجزاءك …

أمي التي ماتت مرتين

” لم تجد آية سوى التمثيل منبراً تخاطب به العقول وتحكي قصص وأوجاع المعتقلات، وتكون صوتاً لهن عبر أعمال مسرحية تقدمها بنفسها وتحكي عن معاناتهن في المعتقلات”

كان …

عدسةٌ قاصرة عن اختراق الجدران، وأخبار كالغربان

زنزانة ساكنة وباردة، بابها موصد على ما يزيد عن خمس عشرة امرأة تدور بينهن كل أحاديث الدنيا، ممزوجة بغصّة أنّ أياديهن لا تطال شيئاً. فالأم تحكي عن مشاغبات أطفالها بمزيج …

العبور من بوابة الموت

لم أكن أعرف أن الفاصل بين الموت والحياة لايكون دائماً لحظاتٍ قليلة، لم أكن أتخيل أنه ربما لا يأتي دفعة واحدة، بل كمحطات قطار أنتقل فيه من محطة لأخرى ويكون …

Posted on 0

بين ركام ذاكرتي

اسمي خديجة. عمري 35 عاماً. زوجي اسمه رضوان، ويكبرني بخمس سنوات. لدينا ثلاثة أطفال، أكبرهم في الصف السادس، والثاني في الخامسأما طفلتي فما تزال في الصف الأول. كنت أعمل أنا …